لوليتا

هل تذكر اللوليتا ؟ ليست برائحة غزل البنات النفاذة ، و لا ببرودة الآيس كريم المنعشة ، و لا يبقى طعمها في فمك طويلاً كالبونبوني و الشيكولاتة . ما هي إلا متعة وقتية تأكلها في ثانية ، و تنسى كل شئ عنها في الثانية التالية !!0

الأربعاء، أبريل 26، 2006

قانون العبث

لا أحب حقا التحدث في هذا الأمر ، العالم كله يتحدث ، و كل الحديث هراء في هراء
كل ما سأفعله هو أن أضيف المزيد من الهراء على سبيل الاستخسار
لا جديد تحت سماء مصحتنا العقلية التي لا يبدو انها (مصحة) على الاطلاق 00
ثالث تفجير في سيناء لثالث سنة على التوالي و في مناسبات قومية
طابا 7 / اكتوبر / 2004
شرم الشيخ 22 / يوليو / 2005
دهب 24 / ابريل / 2006
هذا مختل عقليا منظم جدا ، لا تعارض في الأمر ، الخلل العقلي لا يعني الجنون
ربما لم تعلنها الداخلية بعد و لكنني أصدقها من قبل أن تعلن
المسؤل عن تفجيرات دهب مختل عقليا
ربما أصابة الملل من تكرار الأغاني الوطنية و الكلام عن معاهدات السلام التي أرجعت سينا سالمة لينا
أو ربما أصابة تخلف عقلي من اوبريت السادس من أكتوبر المقدس و الذي يجب ان ينتهي بتمجيد صاحب اول ضربة جوية و عشان كده احنا اخترناك

ربما أراد أن يشرح لنا بشكل عملي أن قانون الطوارئ ينتمى عمليا لمسرح العبث 00

الشئ الوحيد المؤكد أن هناك الكثير على شاكلة هذا المختل و مختل بني مزار و مختل الاسكندرية و مختل شرم الشيخ و طابا و مختلين الأزهر و عبد المنعم رياض 00
والبقية تأتي00

الجمعة، أبريل 21، 2006

إحنا

منذ بضعة أيام وجدت بطريق المصادفة هذا البلوج الرائع إحنا ، مجموعة من الشباب المتحمس في أيام أصبح الاكتئاب هو الانجاز الوحيد المتاح للشباب ، وأصبح الحماس تهمة
طبعا أنا نسيت كيف يبدو المرء متحمسا لشئ ما ، و لكن اعتقد أنني تحمست للأهداف التي يتحدثون عنها ، و على مستوى فهمي ( و هو قليل جدا بالمناسبة ) مجمل هذه الأهداف هو التغيير الاجتماعي و الثقافي و الذي سيؤدي حتما للتغيير السياسي
وأكبر دليل على حماسي هو أنني كتبت تعليق بسيط على بوست في المدونة ( لائحة تانية تنظيم ) ، ثم فوجئت بإيميل يوجه إلى دعوة للانضمام للمدونين المشتركين في ( إحنا ) ،طبعا لم افهم شيئا من الايميل لان كل الرسائل التي تصلني من المدونات و أولها مدونتي تصلني بحروف عجيبة كلها ظ أو # أو ؟؟؟
وبالتالي لم أفهم ماذا يحدث إلا عندما ضغطت على الرابط الموجود بالايميل ليخبرني أنني قد دعوت للمشاركة في المدونة
وحتى لا أعلم من من أعضاء المدونة وجه إلى الدعوة:)
فقط أردت تسجيل أعجابي بالمدونة و التنظيم و المشاركين فيه و أسجل شكري على الدعوة الجميلة التي وجهت إلى ، عسى ألا تندموا عليها يوما ما
:D

الثلاثاء، أبريل 11، 2006

بطوطة

دي صورة بطوطة ، فاطمة ، بنت أخويا :)

ملاكي الصغننة و اللي بقيت مدمناها 24 ساعة يوميا 7 أيام في الاسبوع0

بطاطا للأسف عيانة جدا دلوقتي و الله اعلم من إيه0

الواحد و الله ما بقى عارف يأكل العيال ايه ، البت يا دوبك 8 شهور و نص ، يعني أكلها مقتصر على الزبادي ( واللي خايفين منه عشان الحمى القلاعية ) و البطاطس المهروسة ( و اللي خايفين منها عشان المبيدات ) و شوربة الخضار (زيها زي البطاطس)

البت جالها نزلة معوية و الله اعلم من ايه ، و مابقاش فيها خالص :(

ربنا يشفيكي يا بطتي و ياخد اللي كانوا السبب واحد واحد 00

قولوا آمين00

الأربعاء، أبريل 05، 2006

لماذا (لن) يثور المصريون ؟؟

منذ عدة أيام قرأت بوست في مدونة العزيز ايمن الجندي ، كان يتساءل متى يثور المصريون و من قبل ذلك تساءل في بوست أقدم لماذا لا يثور المصريون !!0
أسمح لي بتعديل السؤال يا أيمن و استبدال ( لن ) بـ ( لا ) !0
هذا شعب لم يتعلم الثورة و لم يتعلم الاعتراض على ولي الأمر 00
آباؤنا مازالوا يمارسون معنا القمع بأدق صوره منذ كنا في المهد أطفالا00 ( لأ يعني لأ و من غير مناقشة ) العبارة الأكثر تداولا بين الآباء 00
هو لا يقوى على مواجهة رئيسه في العمل ، و بالتالي لن يسمح لك بمواجهته 00
وبالنظر للتاريخ المخزى لنا ، ستجد ان على مر العصور لم تنجح ثورة شعبية واحدة منذ (هوجة عرابي) و حتى ثورة 1919 ، لم تنجح أي منهما في تغيير الوضع او الاطاحة بحاكم فاسد ، أقصى ما حققته أي ثورة للمصريين كان الضغط على الملك لتغيير رئيس الوزراء مثلا 00
بالطبع أنا أتحدث عن الثورات الشعبية و ليست العسكرية ، فثورة 23 يوليو نجحت نجاحا باهرا ، للذين قاموا بها فقط
أتذكر للدكتور أحمد خالد عبارة في احدى مقالاته لا أتذكر أيها للاسف ( قدر المواطن العربي هو ان يتخلص من المحتل الأجنبي ليقع في براثن المحتل الوطني )0
ولا أمل طبعا في ثورة عسكرية أخرى الآن ، لأن النظام الحالي (واخد باله ) من العسكريين ، ومريحهم أخر راحة ، حتى لا تتكرر ثورة يوليو 00
هذا بغض النظر عن أننا شعب مصاب بالزهايمر حاد و مزمن . يٌحرق مسرح فننسى حريق القطار ، تغرق عبارة فننسى حريق المسرح ، يفوز المنتخب القومي بكأس الامم الأفريقية فنلقى بكل ذلك خلف ظهورنا لنخرج مهللين في الشوارع مسبحين بحمد الأسرة الحاكمة التي جاءت لنا بالبطولة !!!0

عذرا عزيزي أيمن على السماح لنفسي بالأجابة على سؤالك ، و عذر أكبر على الذي قد يبدو تشائما للبعض و لكنها الحقيقة للأسف ، لقد ولدتنا أمهاتنا عبيدا - منذ كنا نركع للفرعون الآله - و لسوف نظل للأبد كذلك 00