لوليتا

هل تذكر اللوليتا ؟ ليست برائحة غزل البنات النفاذة ، و لا ببرودة الآيس كريم المنعشة ، و لا يبقى طعمها في فمك طويلاً كالبونبوني و الشيكولاتة . ما هي إلا متعة وقتية تأكلها في ثانية ، و تنسى كل شئ عنها في الثانية التالية !!0

الأربعاء، أكتوبر 04، 2006

رمضان فين

سؤال يشغلني منذ بداية رمضان هذا العام ، و ربما منذ عدة أعوام ، ولكنه - السؤال - كان حادا واضحا و سخيفا هذا العام00
أختفت كل معالم رمضان المحببة التي كانت من مقدسات هذا الشهر الكريم 0
أمتلأت المحلات و أيدي الأطفال بالفوانيس الصينية السخيفة التي مسخت الأغاني الرمضانية الجميلة و حولت صوت عبد المطلب لصوت كاريكاتوري مستفز ، ثم قضت على الشكل التقليدي للفانوس لصالح ميكي او بطوط ممسكاً بجيتار ليغني رمضان جانا !!!0
وأختفى الفانوس الزجاجي العزيز ذو الشمعة و اليد المعدنية التي كانت أمي تربطها لي بقطعة من القماش حتى لا تلسع يدي عندما تسخنها الشمعة 0
أختفت زينة رمضان الورقية الجميلة التي كنا نتفنن في صنعها من ورق الجرائد و كراسات العام الدراسي الماضي الممتلئة و نلصقها بالنشا المخلوط بالماء ، و حلت محلها زينة بلاستيكية ملونة متشابهة سخيفة الشكل 0
وفرع الكهرباء المعلق بطول الشارع والذي يتشارك اهل الشارع في ثمنه و في تعليقه بأحبال عرضية من كل بلكونتين متقابلتين ، تحول إلى شبكة أضواء صغيرة صينية الصنع كالعادة يعلقها كل فرد على بيته كيفما اتفق و ربما فانوس صغير كذلك 0
أختفت اللهم إني صائم التي كانت على ألسنتنا طوال الشهر كأننا أصبحنا فجأة أمة من الملائكة ، و أصبحنا نكتفي الأن بأننا أمة من الشياطين 12 شهر في السنة 0

حتى برامج و مسلسلات التلفزيون بهتت و تكررت و لم يعد من ثمة مبتكر ينقذها من الابتذال 0
أختفت الفوازير بالسؤال الأزلي كل عام ( نيللي ولا شريهان ؟ ) ، أختفت ألف ليله و ليله بصوت زوزو نبيل العذب " بلغنى أيها الملك السعيد ذو الرأي الرشيد " ، أختفت الكاميرا الخفية حينما كانت برنامج كوميدي جميل خفيف يضحكك من القلب ( أيام الأستاذ فؤاد المهندس و من تلاه و ليس بالطبع زكية زكريا و انفخ البللالين يا نجاتي ) ، و اختفى كذلك حوار ساخن جدا و إن خفت ما تقولشي ، و أختفت معه البرامج الحوارية الخفيفة التي تناسب ما بعد الإفطار 0
أما المسلسلات ولا عشرة مسلسلات الآن يمكنهم منافسة الأجزاء الأولى من ليالي الحلمية ( و صراع سليم البدري ضد سليمان غانم ) و لا المال و البنون ( سرقة سلامة فراويلة و نصائح عباس الضو السلبية ) ولا رأفت الهجان ( محسن ممتاز يسيطر على الجواد الجامح العنيد المدعو رأفت الهجان ) 0

لم أعد أسمع صوت محمد رفعت الذي مازال يذكرني برمضان عذب في أي وقت أسمعه 0
وأختفت أصوات لعب الكرة في الشارع و التي لا تنتهى إلا بآذان المغرب و حلت محلها أصوات الفتية العائدون من النت كافيه يتناقشون في أي الألعاب أكثر إثارة و من منهم ربح الجيم و من لا يعرف الكيبورد من الماوس 0

و قبل - و أهم من - كل هذا ، أختفى ذلك الشعور المبهم العذب الذي كان يغزو قلبك منذ الليلة الأولى لرمضان ، لا أدري ما هو ، شئ ما في الهواء أو رائحة الموجودات أو في خبايا عقلك الباطن يخبرك أن " رمضان جه " 0
لست أدري حقا هل هذه مشاعر شخصية ؟ و هل أنا شخت حقا حتى أصبحت كالعجوز التي تحكي لأطفالها على البيضة التي هي بمليم و الفرخة التي هي بقرشين تعريفة ؟

ثمة دعابة قديمة كان يكررها أخي دائما كلما سأله أحدهم ليلة الرؤية " رمضان أمتى؟؟ "0
فكانت إجابته دائما " رمضان مش جاي السنة دي ، إحنا اللي هنروحله "0

عزيزي رمضان :0
بعد التحية ،، 0
إذا ما قررت أنك لن تأت هذا العام ، فعلى الأقل إرسل لي عنوانك لأتى أنا إليك

7 Comments:

At أكتوبر 04, 2006 9:57 ص, Blogger Tarek said...

معاكى حق فعلا ... مش عارف ليه رمضان مبقاش زي زمان ... بقى عامل زي أي شهر عادي

 
At أكتوبر 05, 2006 1:23 ص, Blogger أميرة حسين said...

آه و النبي يا طارق
طب تعرفش نروحله فين و النبي احسن وحشني :D :D
متشكرين على الطلة الجميله دي يا جميل :)

 
At أكتوبر 19, 2006 11:13 م, Blogger عبقرينو said...

رمضان باعت يقولك "عنوان بيتنا زى ماهو ... بس انت اللى نسيت العنوان"

احلى حاجة فى رمضان هى روحه .. سيبناها وبعدين بندور عليها .. طب ازاى؟؟!!
الواحد بقى بيحس ان شهر رمضان بقى زى شهور الصيف .. فسح وفرفشة وبس .. ايه ده اللى عاملناه فيه .. فين رمضان بتاع زمان .. صحيح هو مغيرش العنوان لكن احنا اللى اتغيرنا .....

 
At أكتوبر 20, 2006 11:08 م, Blogger أميرة حسين said...

ياسر
مش كنت تقول من اول رمضان ياعم
انا هاخد اول قطر و اروح لرمضان عدل
بس قول على الله الحقه قبل ما يمشي
:D:D
الف شكر يا جميل على تعليقك الاجمل :)

 
At أكتوبر 23, 2006 9:33 م, Blogger elhifnawi said...

بقدر ما يوحي إسمك بصغر سنك .توحي كلماتك بالحكمة والعمق

تحياتي

 
At أكتوبر 24, 2006 1:54 ص, Blogger أميرة حسين said...

شكرا يا حفناوي على رأيك في المدونة و على تعليقاتك على اكتر من بوست :)
انا مش صغيرة ولا حاجة
انا عجوزة جدا

انا يا سيدي 26 سنة و ماشية في ال27 كمان
مش عارفة الاتنين شبه السبعة ليه كده
لتفتكر اني عندي ستة و سبعين سنة
لأ نكتبهالك بالحروف احسن
انا عندي ستة و عشرين سنة
:D :D

 
At أبريل 21, 2013 10:09 ص, Anonymous Wohnungsräumung wien said...

تسلم ايديك على الموضوع الممتاز
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wein

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home