لوليتا

هل تذكر اللوليتا ؟ ليست برائحة غزل البنات النفاذة ، و لا ببرودة الآيس كريم المنعشة ، و لا يبقى طعمها في فمك طويلاً كالبونبوني و الشيكولاتة . ما هي إلا متعة وقتية تأكلها في ثانية ، و تنسى كل شئ عنها في الثانية التالية !!0

الثلاثاء، مارس 21، 2006

أتوبيس القتال


يتهادى الأتوبيس القديم على طرقات أكثر قدماً ، بينما أنت لم تنم منذ ليال لا تذكر عددها
0
تصحو في النزهة00
0
تتمنى أن يقرر الأتوبيس الضخم أن ينفجر الآن ، بعد قرون من العمل الشاق . لكنك تعرف ? للاسف ? أنه لا شئ ينفجر هنا . الجميع مطحون مخنوق مهمش و لا أحد ينفجر ، اللهم إلا مصرانك الأعور ، ذلك الذي أبقاك في المستشفى الحكومي لمدة أسبوع كامل مما كاد يشفيك من المصران الأعور و يصيبك بالعته المغولي !! 0
0
تصحو في الزيتون00
0
هناك قابلت رجلا غريب الملامح يبدو أجنبيا ، مما جعلك تتساءل عن هذا الأبله الذي خلط بين معابد الفراعنة و بين المستشفى الحكومي حيث لا شئ مشترك سوى القِدَم ! أليس له سفارة ما تعالجه في مستشفى حقيقي ؟
الأكثر غرابة أنه بدا مهتماً بك أنت بالذات بين كل زملاء العنبر ، مما يدعوك للشك بالفعل في حالته العقيلة او حسن نواياه !! 0
0
تصحو في رمسيس 00
0
تفهم من كلماته القليل - حسب لغتك الانجليزية المهترئة - لكن التفاهم يتم رغم ذلك . تقابله عدة مرات بعد خروجك من المستشفى ، يخبرك ذات مرة أنه آتى خصيصا لتعرف آناس جدد لا ليشاهد الآثار0
0
( هؤلاء القوم اللذين ولى عهدهم قد ماتوا ، هذا العالم ملك لنا الآن)
0
مما يجعل فهمه عليك عسير حقاً ? ليس بسبب اهتراء اللغة هذه المرة ? انت تعرف ان هؤلاء الغربيون جميعا منبهرون بكل فردة شبشب كان يرتديها توت عنخ أمون وهو ذاهب إلى الحمام إلى حد الهوس . مما يجعل كلام أخينا هذا غريبا حقا . مالم يعن بـ " العالم ملك لنا الآن " أنه أمريكي . أو صهيوني من بتوع " إحنا اللي بنينا الهرم"0
0
تصحو في ميدان التحرير 000
0
يخبرك الغريب أنك لا شئ .. ركام .. فضلات العالم المهملة .. لا شئ لديك لتخسره0
تتثاءب في تعاسة .. و ما الجديد ؟
أنت نكرة .. لو دهستك عربة مسرعة الآن لن يشعر بك مخلوق ، و ستصير رقما في احصائيات حوادث الطرق ، وسيصبح العالم مكانا أجمل لمن كنت عبأ عليهم0
0
تنظر له بعينان لا تريان ! إلام يود الذهاب ؟ أو حسب التعبير العامي الموفق الذي لن يفهمه حتما " هات آخرك " 0وتتصاعد من اعماقك موسيقى رأفت الهجان لتحفزك على ركل مؤخرته عندما بيدأ حوار " جمعة خبيبي ، إخنا عاوزينك تساعدنا و هنديلك فلوس كتير ، كتير أوي خبيبي "0
: إلأ أنه لا يتحدث هذه اللغة للأسف ، بل
" يجب أن تخرب المتاحف و الممتلكات الخاصة "
" !!! "
" لا تجري وراء أحدث موديلات الملابس و السيارت لان الملكية نقمه "
" !!!!!!!!!!!!!!!!!!! "
" أفرغ غضبك في قتال مع أي شخص يرغب في القتال ، قد يكون من الصعب أن تجده لهذا أنا هنا "
" !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! "
تدير عينيك فيما حولك ببطء 00
إلى مقاعد الأتوبيس الممزقة بفعل الموسى مع تزيين ما حول القطع بعبارات رومانسية شعرية ( شلة الجوع الكافر ، للذكرى الهباب و أيام العذاب ، الذكرى ناقوس يدق ....إلخ )0
إلى كبائن الهاتف المحطمة و الحوائط المشوهة التى تزدان هي الأخرى بنفس العبارات سالفة الذكر0
إلى الزحام و الأختناق و الأتربة و الدخان الأسود المتصاعد من الأتوبيس و الذي سيسمو بنفسه للأعلى حتى يصير جزئا من السحابة السوداء000
إلى المشاجرات الدائمة بين الراكبة و الراكب عديم التربية أو بين الراكب و الراكبة ذات العشرة أطفال أو بين الكمساري و من يعتقد أنه سيستطيع التزويغ من دفع التذكرة أو من يحاول أن يلفت نظره إلى أن " الأتوبيس مش فاضي قدام يا حضرات "0
أو بين الراكب و السائق الذي أنزله بعد محطته بـ2 كيلو متر فقط لا غير 00
وأخيرا إلى البول أوفر الذي تجاهد لتأتى بغيره منذ عامان و أجلت هذا المشروع الصغير لتسديد مصاريف المدرسة لأختك الصغرى 00
0
ثم تنتهى جولتك على وجه الغريب الضاحك ، الذي يلحظ نظراتك التائهة فيحاول ان يهديك الصواب 0
0
المفترض أنك مريض ، فصام شخصية ، مرضك خطير للغاية ، وأنا أنت أخر . أقوى بدناً و شخصية . أنا كل ما وودت أن تكونه يوما ما ، فاتبعني " 0
0
" أها ، لهذا أنت تبدو اجنبيا"
0
إلا أن ضيق وقتك لا يسمح بترف الاصابه بالشيزوفرانيا للاسف 000
ضحكة عرييييييييييييييضة ترسمها على وجهك
:D
" هل تريد القتال ؟؟ "
تدفعه وسط الجموع الغفيرة هاتفا
" نشااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال "
0
تهبط من الأتوبيس لتمارس رحلتك المعتادة للبحث عن عمل كعامل نظافة أو كاشير أو تايبست بشهادتك الجامعية ، عالما أن الغريب لن يفكر في القتال لعدة قرون قادمة0

18 Comments:

At مارس 22, 2006 3:43 م, Anonymous ayman elgendy said...

رائع يا اميرة....اوتوبيس ....مستشفي...شوارع....وناس.....وتداخل الشخص الاجنبي الذي يمثل الآخر صنع من قصتك سيمفونية رائعة......اهنئك

 
At مارس 22, 2006 9:42 م, Blogger أميرة حسين said...

يخليك ليا يا رب :) يا رافع معنوياتي
هي القصة مجرد محاولة تخيل لقصة نادي القتال لو كانت في مصر ، أكيد مكنتش هتنفع و كان تايلر دوردن اتاكل علقة محترمة :)

ميرسي يا ايمن بجد على متابعتك

 
At مارس 24, 2006 10:20 ص, Blogger MrMr said...

اميره بجد انت تحفه
وواضح قوي انك بتحبي د احمد خالد توفيق
انت المفروض تنشري القصص بتاعتك
:)

 
At مارس 24, 2006 9:58 م, Blogger أميرة حسين said...

مرسي يا مرمر على كلامك
انا فعلا بحب دكتور احمد جدا ، و يمكن ده للاسف مأثر عليا جدا في الكتابة ، لكن بحاول افلفص من اسلوب دكتور احمد و اعمل اسلوبي الخاص
لو على النشر المطبوع انا كان ليا محاولات صغننة مع دار ليلى و ربنا يسهل و قريب ان شاء الله المحاولة تكبر :)

 
At أبريل 05, 2006 11:46 م, Blogger shaimaa said...

ايواا كانت محاوله صغننه ازازه ملتوفايه حلوه كده

حلوه يا اميره مع اني اتلخبطت شويه بس جبتها برده

 
At أبريل 06, 2006 12:08 ص, Blogger أميرة حسين said...

الله ؟ انت تعرفي مولوتوف يا شيمو :)
انا شاكة فيكي من بدري ، انتي من روايات يا بنتي ولا ايه ؟
:)

 
At أبريل 06, 2006 7:38 م, Blogger shaimaa said...

انا العفرييت

عاوووووو

 
At أبريل 06, 2006 11:36 م, Blogger أميرة حسين said...

عفريت مرة واحدة :) هو عاد حد لاقي عفاريت يا شيمو

 
At أبريل 07, 2006 7:12 ص, Blogger banat said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
At أبريل 07, 2006 7:15 ص, Blogger shaimaa said...

ههههههه ايواا يا سيتي انا من الفقيد اللهي لا يرجعه ابداا روايات

وفي دار ليلي برده يعني

 
At أبريل 07, 2006 10:44 م, Blogger أميرة حسين said...

ودار ليلى كمان ؟ يا مرحب يا مرحب :)

شرفتي البلوج يا شيمو

 
At أكتوبر 08, 2006 3:17 م, Blogger Khaled Khalil said...

حلوة قوي, بس ايه موضوع نادي القتال و تايلر دوردن ده ؟
مش فاهم, إنتي مألفاها ولا لاقياها ؟ في دار ليلى مثلاً

 
At أكتوبر 09, 2006 1:00 ص, Blogger أميرة حسين said...

شوف يا عم خالد
الاول شكرا جدا جدا على ردك :)

ثانيا
نادي القتال رواية امريكية شهيرة جدا تأليف ( تشاك بولانيك ) 0
والروايةاتحولت لفيلم اكثر شهرة بطولة براد بيت

والرواية او الفيلم بيحكي - اختصار مخل جدا- عن شخص مريض نفسيا بيكتش بعد فترة ان صديقة القريب منه جدا هو نفسه في شخصية تانية
شخصية البطل الاصلية هادي و ملتزم و بيعمل في شركة سيارات كبيرة

والشخصية البديلة - كالعادة - لشخص قوي مسيطر بينشئ حاجة اسمها نادي القتال لتفريغ مشاعر الغضب و العنف لدي البش عن طريق ضرب بعضهم البعض
و مع الوقت يتحول لشبه إله يؤمن به اتباعه و ينفذون ما يأمر به مهما كان بشعا
مثل تفجير مباني ضخمة او تحطيم سيارات او محلات اجهزة كهربية

بس يا سيدي بقى
الرواية جامدة جدا و لازم تقراها او على الاقل تشوف الفيلم
الرواية موجودة في دار ميريت من ترجمة دكتور احمد خالد توفيق

والفيلم اسمه
fight club
بطولة براد بيت زي ما قلتلك

و لما تقراها ابقى قولي رأيك :) :)

 
At فبراير 07, 2007 8:42 ص, Anonymous غير معرف said...

Very cool design! Useful information. Go on! Zyrtec tv commercial No limit paintball revolving door floor mats buy zyrtec hassle free cherish perfume revlon the drug phendimetrazine phentermine cold sore and pregnant and valtrex Cat commercial zyrtec Ambien without perscription a Valium para tranquilizar Farmer insurance mathew hill fisher paykel eco smart washer spin problems remove spyware from my computer licking her cum pshyschiatric problems from concerta

 
At فبراير 22, 2007 10:45 ص, Anonymous غير معرف said...

Very nice site! non-nude lesbian Comment levitra polipunditcom popupphp viagra vs wp buy cod line tramadol Blowjob cum threesome

 
At مارس 17, 2007 9:38 م, Anonymous غير معرف said...

Wonderful and informative web site. I used information from that site its great. film editing schools

 
At يونيو 14, 2007 10:09 ص, Anonymous غير معرف said...

Hi, Added a new value add to my blog this weekend - a news widget from www.widgetmate.com. I always wanted to show latest news for my keywords in my sidebar. It was very easy with this widget. Just a small copy paste and it was done. Great indeed.

 
At يونيو 27, 2007 10:07 م, Blogger Actos said...

nice post, it's really interesting for me today, thx

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home